الرئيسية » منوعات » اسباب تحطم أنوف الآثار والمنحوتات الفرعونيه في مصر .! ماهو حل اللغز التاريخي يا ترى ..!

اسباب تحطم أنوف الآثار والمنحوتات الفرعونيه في مصر .! ماهو حل اللغز التاريخي يا ترى ..!

الرأي نيوز – متابعات:
لطالما شغلت الآثار المصرية بال العلماء والباحثين على مر سنوات طويلة، بدقة نحتها والألغاز والرسائل التي تحملها، والتي لا تزال حتى يومنا هذا مثار بحوث تحاول إيحاد إجابات مقنعة لأسئلة عادة لا تزال عالقة.

ومن بين تلك الأسئلة الغامضة، اختفاء أنوف العديد من تلك المنحوتات والتماثيل، وهو أمر يبدو منطقيا للوهلة الأولى نظرا لعمر هذه الآثار وتعرضها لعوامل جوية قاسية أوصلتها لشكلها الحالي، إلا أن ذلك لم يقنع إدوارد بليبيرغ، أمين متحف بروكلين، الذي يرى أن هناك عاملا تخريبيا وراء هذه السمة المشتركة بين العديد من التحف المصرية الفرعونية.

وبحسب بليبيرغ فإن فترات الاستقرار التي سادت بمصر تخللتها غزوات خارجية وصراعات داخلية بين أفراد الأسر الحاكمة، فضلا عن اضطرابات أخرى.

ونقلت وكالة cnn عن بليبييرغ قوله أن هنالك فرقا بين الكسر الطبيعي غير المتعمد الذي قد يقع لأسباب متعددة، وذلك الذي يتم عن قصد، علما بأن الأنف “الحلقة الأضعف” في التمثال كونه يمثل عضوا بارزا سهل الكسر من جانب المخربين.

وأوضح خبير الآثار المصرية أن الاعتقاد الديني الذي كان سائدا في الحضارة الفرعونية كان الإيمان بأن الفرعون يسكن الصورة التي تمثله، وبالتالي سيكون إلحاق الأذى بالصورة معادلا للتطاول على الفرعون ذاته.

وبما أن الفرعون كان من يتولى رعاية مصر، فمن شأن تدمير صورته أو هيكل يمثل إحدى صفاته، تحطيما لهذه الدائرة المغلقة التي تربط بين قدرات الفرعون الخارقة والعالم الذي يحكمه، وجعل الفرعون عاجزا عن أداء مهمته.

المصدر :سكاي نيوز عربيه

عن مرشد سيف

شاهد أيضاً

עשרת המותגים המובילים לנוער (המילניאלים)

# 1. הונדה מקרה בחירת בטיחות מוביל על ידי IIHS 30/38 mpg מדורגת בדירוג החדשות …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخفاء